طريقة التعامل مع التوأم

{tocify} $title={محتوى الموضوع}

طريقة التعامل مع التوأم

ماهي الطريقة الصحيحة والأخطاء التي يجب أن نتفاداها عند تربية التوأم ؟

هناك نوعين من التوأم , التوأم المتشابه الذي ينشأ في بويضة واحدة داخل رحم الأم , وهناك التوأم المختلف الذي ينشأ داخل بويضتين في رحم الأم , يفرح الأهل كثيرا بوجود توأم لأنه شئ لا يتكرر كثيرا لكن أكثر حالات الإكتئاب بعد الولادة تكون لآباء وأمهات عندهم توأم , وذلك بسبب الإرهاق والتعب الجسدي والنفسي الذي يكون مضاعف ,تربية التوأم ليست بالشئ السهل وتم عمل الدراسات الكثيرة عنهم حيث يمر التوأم بأربع مراحل

المرحلة الأولى 

وهى المرحلة الإنصهارية حيث يكون التوأم في حالة تقارب كبيرة , كل منهم يمسك بيد الآخر , عندهم لغة خاصة بينهم لا يفهمها الأهل , يبحثون عن بعضهم إذا غاب أحدهم عن الآخر ,عندهم ترابط عاطفي و نفسي ويكونون في حالة إكتفاء ولا يهتمون بالعالم الخارجي 

المرحلة الثانية 

تبدأ من عمر سنتين وتنتهي بعمر 6 سنوات , تسمى المرحلة التكميلية, يكون لكل منهما مهاراته الحسية والحركية والعقلية والفكرية , في هذه الحالة لا يجب فصلهم لأنهم غير مؤهلين لذلك , فيجب أن لا يتم فصلهم حتي في المدرسة لأنهم مازالوا بحاجة لبعضهم , ونتركهم يلكي يتكاملوا ويعلم كل منهم الآخر 

المرحلة الثالثة

تبدأ من عمر 6 سنوات إلى عمر المراهقة وهذه تكون أول مرحلة للإستقلالية , فإذا رأينا أن التوأم أصبحوا جاهزين للإنفصال في الفترة الإبتدائية للمدرسة , نقوم بتهيأتهم من خلال الأهل والمعلمين والمرشدة النفسية بالمدرسة أنه سوف يتم الإنفصال ولكن سوف تلتقون مرة في ملعب المدرسة , وإذا لم يكونا جاهزين للإنفصال نتركهم للمرحلة الرابعة
المرحلة الرابعة 
وهي من عمر المراهقة لسن الرشد وتسمى المرحلة الإستقلالية وتحقيقق الذات , وهنا نعرفهم أن كل شخص يجب أن يحقق ذاته ويكون لكل منهم أصدقاؤه المختلفين , وهنا نجد أنهم أصبحوا لا يحتاجون لبعضهم مثل المراحل السابقة

هل مقارنة التوأم ببعضهم صحيحة ؟

يقع الأهل في هذا الخطأ ويقارنون بين التوأم , لابد أن يعرف الأهل أن التوأم ليس شخص واحد ولكن شخصين , هما إثنين مثل أى أخ وأخت , لايد أن يتعاملوا معهم كشخصيتين مختلفتين , كل منهم عنده ذكاؤه وعنده مهاراته وعنده شخصية مختلفة عن الآخر , مثل أي بيت يوجد أخ أقوى من الثاني في حيث الشخصية 

هل يجب أن نعطي لكل شخص منهم الإهتمام المنفرد ؟

نعم , حتى في الأسماء يفضل أن تكون الأسماء مختلفة , لكي نساعدهم أن يكونوا مستقلين , حتي في البيت يجب أن يكون لكل منهم خزانته الخاصة به , وأيضا يجب أن يكون السرير مختلف , حتى إذا إستطعنا نعطيهم غرف مختلفة 
بالنسبة للنشاطات في أول فترة لن يقبلوا الإنفصال ,نحترم هذا الشئ لأنهم لن يكونوا مهيأين لذلك , وفي المرحلة الثانية سيكونوا أكثر قابلية للإستقلال من حيث النشاطات
 

إرسال تعليق

أحدث أقدم