ماهي أنواع التخدير وهل هناك آثار جانبية لكل منها ؟

 {tocify} $title={محتوى الموضوع}

ماهي أنواع التخدير وهل هناك آثار جانبية لكل منها ؟

من من الممكن أن يقدر حاجة المريض إلى كمية المخدر ونوع المخدر ؟

بمجرد أن يحدد الطبيب المختص أو الجراح  نوع العملية للمريض , يوجه المريض فورا لمقابلة طبيب التخدير , في هذه الحالة طبيب التخدير يجري مقابلة مع المريض ويسأل فيها بعض الأسئلة وفي نهاية اللقاء يتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية والآشعة إن لزم الأمر ذلك , وبالتالي بعد ذلك يقرر طبيب التخدير وبمشاركة المريض الطريقة التي سوف يتم التخدير بها , وذلك لإجراء العملية بطريقة آمنة وسليمة , ويأخذ بعين الإعتبار عدة أمور من ضمنها نوعية العملية وموقع الجراحة في الجسم والوقت المطلوب لإجراء العملية 

ماهي أنواع التخدير وهل هناك آثار جانبية لكل منها ؟

التخدير له أنواع مختلفة فهناك التخدير العام أو التخدير الكلي وهو حالة مؤقتة من فقدان الوعى والإحساس قدر يترافق مع شلل مؤقت بالعضلات أثناء التخدير , هذا النوع من التخدير يكون في الحالات المعقدة والكبيرة والعمليات الطويلة ,وبشكل عام هو آمن والتطور الحديث الذى حدث في أجهزة التخدير وأدوية التخدير جعل هذا النوع من التخدير آمن ويمكن إستخدامه في حالات كثيرة حتى في كبار السن والأطفال ومن الممكن الدخول في التخدير بأقل أضرار ممكنة أو أى مضاعفات

كما أن هناك أيضا التخدير الجزئي فمثلا إذا كان المريض عنده عملية في طرف من الأطراف فمن الممكن تخدير الضفيرة العصبية التي تعطينا تخدير لهذا الطرف فقط فهنا لايفقد المريض الوعى ولا يتعرض لبعض المضاعفات مثل نزول الضغط أو تغير النبض أو التأثير على نفسه, وفي هذه الحالة نضمن تخدير آمن وسليم , والمريض يمكن أن يستفيد من هذا النوع من التخدير في السيطرة على الألم بعد العملية

كيف نستطيع التخفيف من أعراض التخدير بعد العملية ؟

من ضمن المضاعفات التي قد تحدث بعد التخدير الشعور بالغثيان في مثل هذه الحالة نعطي بعد الأدوية التي قد تمنع حدوث مثل هذه المضاعفات أو الأعراض الغير مرغوب فيها بالنسبة للمرضى , ويتم السيطرة عليها بشكل معقول جدا ونسبتها قليلة جدا , خاصة أن بعض أدوية التخدير عندما تعطى بجرعة معقولة وبدون إضافات أو زوائد لا تؤثر بشكل كبير على المريض  

هل يجب الإبتعاد عن بعض الأطعمة والمشروبات قبل التخدير ؟

لا 

هل هناك أشخاص أكثر عرضة للغثيان بعد التخدير ؟

نعم النساء بشكل عام هم أكثر عرضة للغثيان من الرجال , كما أن المدخنين أقل عرضة للغثيان بعد التخدير , بالإضافة إلى التجربة السابقة فإذا كان المريض قد خضع للتخدير قبل ذلك ولم يتعرض للغثيان فعلى الأغلب لن يحدث له أى مضاعفات بعد التخدير , أما إذا كان قد تعرض لأى مضاعفات قبل ذلك هنا يتم أخذ كل الإحتياطات اللازمة وتجنب بعض الأدوية التي قد تؤدي إلى هذه المضاعفات بعد العملية

هل يشعر المدخنين بوجع في الصدر بعد العملية بسبب التخدير ؟

بالنسبة للمدخنين يكونوا أكثر عرضة لمشاكل في الجهاز التنفسي , من ضمنها الكحة أو شعور بألم أو ثقل في منتطقة الصدر

هل يوجد تأثير للتخدير على الجسم بعد فترة أم لا ؟

هناك بعض التأثيرات تحدث أثناء التخدير مثل تغيرات في الضغط أو النبض وهذه أشياء يمكن السيطرة عليها , أما بعد العملية قد تستمر بعض التأثيرات مثل جفاف في الحلق أو القئ ويستمر لمدة 24 ساعة إلى 48 ساعة , من الممكن أيضا أن يكون هناك بعض الآلام في العضلات تستمر بعض الوقت , لكن كلها أعراض ستنتهي بالتدريج

هل جرعة التخدير الكبيرة تؤدي إلى الوفاة بسبب نقص الأكسجين في الدم ؟

التخدير يعطي عن طريق طبيب التخدير وتكون جرعة محددة حسب الوزن وحسب وضع المريض وعادة لا يؤثر على النفس لأن في أغلب الأحيان يكون طبيب التخدير جاهز لإيصال المريض بجهاز التنفس أو إعطاؤه الأكسجين اللازم , ويعني ذلك أنه نادرا أن تحصل مثل هذه الحالات

هل من الممكن تغيير جرعة التخدير أثناء العملية ؟

نعم من الممكن إعطاء المريض جرعة أخرى إذا كانت العملية ستستمر لوقت أكبر


إرسال تعليق

أحدث أقدم